قيمنا

قيمنا

إلقاء نظرة على قيمنا الخمس الكفيلة بتحقيق استراتيجياتنا و الوفاء بوعودنا لعملائنا.

الالتزام نحو مجتمعنا

بوصفنا أفراد وفريق عمل في المقام الأول، ثم كمكتب محاماة، فإننا نأخذ على عاتقنا دعم مجتمعنا المحلي من القطاع العام أو القطاع الخاص.

شغف التفوق

نطمح دائماً إلى التميز في أسلوب خدمة العميل وفي طريقة عملنا، فنحن نسعى إلى الجمع بين التفوق استشاراتنا عموما وعلى سبيل المثال في مجال نظام العمل والقانون التجاري السعودي والجدوى التجارية لاستشاراتنا القانونية. حيث تقع التزاماتٌ كثيرة على عاتق فريق عملنا المتوقع منه، منها المهارة والكفاءة والتحفيز الذاتي، إضافة إلى أننا شغوفون إلى إنجاز العمل بجدارة.

العمل الجماعي

نهدف إلى إبراز أفضل ما لدى أفراد فريق عملنا، وإلى خلق علاقة مهنية قوية وناجحة بين أفرادنا ومع مجتمعنا، وذلك حتى نستطيع − من خلال ذلك- التكامل في العمل لتقديم الأفضل لمتلقي خدماتنا، كما نبذل أقصى جهدنا للمحافظة على معنويات عالية وتبادل التشجيع فنهتم بعمل كل منا و نستمتع ببيئة عمل راقية منفتحة وإيجابية.

النزاهة

إن بلوغ أقصى درجات النزاهة في العمل هو أساس هويتنا حيث نتقيد بمعايير مهنية رفيعة، وبهذا استطعنا أن ننال ثقة عملائنا كمكتب محاماة واستشارات قانونية.

خلق القيم

يعود نجاح مكتبنا المتواصل إلى إدراك أهمية متلقي الخدمة لدينا وتعاون فريق العمل، حيث نعتز بالعميل ونجتذب نخبة المختصين القانونين الأكفاء من خلال استقطاب الأعمال والمشاريع الصعبة والرابحة والمفعمة بالتحدي، فالإنصات للعميل هو أول ما نضع نصب أعيننا في مكتب الجوفي للمحاماة والاستشارات القانونية، لاستيضاح أهداف العميل و من ثم التجاوب معها بسرعة و مرونة و براعة، وعلى ذلك نقطع الوعود للوفاء والالتزام بذلك.